كيف يمكنني زيادة الحميمية مع شريكي خلال مرحلة انقطاع الطمث؟

س: كيف يمكنني زيادة الحميمية مع شريكي خلال مرحلة انقطاع الطمث؟

ج: خلال مرحلة انقطاع الطمث، إذا كانت رغبتك الجنسية أقل ولكنك لا تشعرين بالحاجة للاستشارة، فإنه ما يزال ينبغي عليك استغلال الوقت في الشعور بالحميمية مع زوجك. يمكنك التعبير عن الحب والعاطفة بدون لقاء جنسي. استمتعا بوقتكما معًا بالتمشية أو تناول العشاء على ضوء الشموع أو تدليك ظهر بعضكما البعض.

لتحسين الحميمية الجسدية، قد ترغبين في تجربة الأساليب التالية:

  • ثقفي نفسك عن تشريحك الجسدي والوظيفة الجنسية والتغيرات الطبيعية المصاحبة لتقدم العمر، بالإضافة إلى السلوكيات والاستجابات الجنسية. قد يساعد ذلك على التغلب على القلق الذي يساورك بخصوص الوظيفة الجنسية والأداء الجنسي.
  • قومي بتحسين الإثارة عن طريق التغييرات في الروتين الجنسي.
  • استخدمي تقنيات الإلهاء (موسيق، رقص...) لزيادة الاسترخاء وإزالة القلق.
  • مارسي سلوكيات أخرى بخلاف الجماع (نشاط مثير جسديًا لا يتضمن الجماع)، مثل التدليك الحسي، ويمكن استخدام هذه الأنشطة لتعزيز الراحة وزيادة التواصل بينك وبين زوجك.
  • قومي بتقليل أي ألم قد تشعرين به عن طريق استخدام أوضاع جنسية تسمح لك بالتحكم في عمق الإيلاج. قد ترغبين أيضًا في الاستمتاع بدش دافئ قبل اللقاء الجنسي لمساعدتك على الاسترخاء، واستخدمي المزلقات المهبلية للمساعدة على تقليل الألم الناتج عن الاحتكاك.
  • تواصلي مع زوجك بخصوص أي الأمور أكثر راحة لك وأيها ليست كذلك.