ما هي الأوضاع الجنسية التي قد تكون أكثر راحة للمرأة الحامل؟

س: ما هي الأوضاع الجنسية التي قد تكون أكثر راحة للمرأة الحامل؟

ج: غالبًا، تكون المرأة مرهقة وتشعر بغثيان في الثلاث شهور الأولى من الحمل، وقد يشعرن بقلق بسبب تغييرات أجسامهن وقد يصبح الثدي حساس أو مؤلم، وبالتالي، يقل الأداء الجنسي.

بأي حال، يصبح الكثير من النساء أكثر استمتاعًا بالعملية الجنسية في الثلث الثاني من الحمل، حيث يقل خجلهن بسبب أجسامهن ويقل شعورهم بالغثيان ويزيد تدفق الدم للأعضاء التناسلية، مما يجعل اللمسات ممتعة أكثر؛ وبالرغم من ذلك، هناك بعض النساء يشعرن بعدم الراحة. أيضًا، قد تزيد الإفرازات المهبلية في خلال هذه المرحلة.

وخلال الثلث الأخير من الحمل، يُصبح الجماع غير مريح لحد ما وقد يحتاج الزوجين لإضافة بعض التعديلات على نشاطهم الجنسي بتغيير الأوضاع أو باستكشاف وسائل مختلفة للشعور بالحميمية.